|

نجيپريس NajibPress   نجيپريس NajibPress
حوارات

آخر الأخبار

حوارات
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

عاجل....هذا ما قاله ماكرون اليوم في حوار مع "الجزيرة" بخصوص الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم + تعقيب..قراو التفاصيل✍️👇👇👇

 عاجل....هذا ما قاله ماكرون اليوم في حوار مع "الجزيرةبخصوص الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم + تعقيب..قراو التفاصيل✍️👇👇👇



قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم السبت في حوار مع قناة الجزيرة بخصوص الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، "نسبوا إليّ أنني "أدعم الرسومات الكاريكاتورية المهينة للنبيّ". 
وأضاف المتحدث ذاته قائلا : "أنا أؤيد أن نتمكّن من الكتابة والتفكير والرسم بحرية في بلدي، إنّه حق وإنّها حرياتنا، وأنا أدرك أن هذا يمكن أن يكون صادماً وأحترم ذلك، ولكن يجب أن نتحدث عنه"، مردفا "رأيت الكثير من الأكاذيب، وأريد أن أوضّح ما يلي: إنّ ما نقوم به حالياً في فرنسا هو مكافحة الإرهاب الذي يُرتكب باسم الإسلام، وليس الإسلام بحدّ ذاته، وقد أودى هذا الإرهاب بحياة أكثر من 300 شخص من مواطنينا". 

وفي سياق متصل قال ماكرون لـ"الجزيرة" : نسبوا إليّ أنني "أدعم الرسومات الكاريكاتورية المهينة للنبيّ". أنا أؤيد أن نتمكّن من الكتابة والتفكير والرسم بحرية في بلدي، إنّه حق وإنّها حرياتنا. وأنا أدرك أن هذا يمكن أن يكون صادماً وأحترم ذلك، ولكن يجب أن نتحدث عنه"، مضيفا "رأيت العديد من الأشخاص في الأيام الأخيرة يقولون أشياء غير مقبولة عن فرنسا، ويؤيدون جميع الأكاذيب التي قيلت بحقّنا وبحقّ ما قلته، ويتواطؤون ضمنياً مع الأسوأ"، مردفا "ما يمارس بإسم الإسلام آفة للمسلمين وأكثر من 80% من ضحايا الإرهاب مسلمون". 

من جهة أخرى أوضح المتحدث ذاته قائلا : "لن أقبل على الإطلاق أن يتمكنوا من تبرير العنف، وأعتبر أنّ رسالتنا تكمن في حماية حرياتنا وحقوقنا"، مضيفا "خلافاً لكثير مما سمعت وشاهدت على وسائل التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة، فإنّ بلدنا ليس لديه مشكلة مع أي دينٍ كان، وجميع هذه الأديان تمارَس بحرية على أرضه، مردفا "ليس هناك وصم: ففرنسا متمسكة بالسلام وبالعيش معاً يورد إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية . 

وزاد في قوله : "المتطرفون يُعَلِّمون انه لا يجب احترام فرنسا، هم يُعَلِّمون أن النساء لسن متساويات مع الرجال، وأن البنات الصغيرات لا يجب ان يكون لهن نفس حقوق الصبيان الصغار"، مضيفا "أقولها  لكم بكل وضوح: ليس في بلدنا"، مردفا "مردّ ردود الفعل أكاذيب وتحريف لكلامي والناس فهموا أنني مؤيد لهذه الرسوم". 

ونحن بدورنا في جريدة نجيپريس الإلكترونية نتساءل عن أقوال وتصريحات الرئيس ماكرون الأخيرة خصوصا عندما قال بأن الإسلام يعيش في أزمة وبأن فرنسا لن تتنازل عن هاته الرسوم المسيئة للإسلام والمسلمين، فضلا عن استفزازه لمشاعر وأحاسيس المأكثر من مليار مسلم عبر العالم بالقول : " الصحيفة التي نشرت الرسوم الكاريكاتورية ليست تابعة للحكومة وليست ناطقة بإسمها ولها الحرية الكاملة في التعبير عن رأيها بكل حرية، فالصحافة في فرنسا حرة في آرائها" ...ألم يدرك هذا المخلوق المثل المألوف "‫تنتهي حريتك عندما تبدأ حرية الأخرين”، ألم يعلم بأنه يلعب بالنار، وبأنه هو من يحرف تصريحاته لغاية في نفس يعقوب؟؟، ألم يدرك خطورة تصريحاته الأخيرة التي أججت العالم الإسلامي، إلا بعدما تبين وتجسد له أن بلاده ستغرق وستفلس بسبب حملة المقاطعة التي شنها العالم الإسلامي على المنتوجات الفرنسية؟؟، لماذا فبرك سيناريو "التحريف"...لماذا لم يعيي ذلك قبل أن يتفوه بكلمة قد تقتله سياسيا،؟؟ ألم يعلم بأن مخططاته العنصرية ستجلب عليه الويلات؟؟؟ ‬

 لهذا فنحن المسلمين لا نقبل "المراوغة في الكلام" ولانقبل أيضا المساس بديننا الحنيف وبسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كيفما كان نوع القانون في فرنسا، بل نريد "إعتذارا رسميا"، فالمسلمون لن تسمح لهم نفوسهم المساس بأي دين من الديانات السماوية فبالأحرى بِرُسلها عليهم الصلاة والسلام. ‬

زائرنا الكريم : لاتنسى الاشتراك بقناتنا تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*
بقلم يوسف نجيب

بقلم : يوسف نجيب

صحافي مغربي كاتب ومترجم في نفس الوقت حاصل على شهادة الإجازة في القانون الخاص من جامعة الحسن التاني بالمحمدية, حاصل كذلك على الإجازة المهنية في الصحافة والإعلام من المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدارالبيضاء, ثم شهادة التوفل من المعهد الأمريكي, مؤسس موقع نجيپريس الإلكتروني.

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

  • لاتنسى الاعجاب بصفحتنا عبر الفيسبوك لمتابعة كل جديد وايضا من اجل التواصل معنا بشكل مباشر ومستمر.

    تابع
  • يسعدنا أن تكون احد افراد عائلة ومحبى قناة نجيپريس الإخبارية المعروفة بيوسف نجيب وذلك عن طريق الاشتراك فى قناتنا على اليوتيوب.

    تابع
  • تواصل دائما مع اصدقاء يشاركونك نفس الاهتمامات وذلك من خلال متابعة صفحتنا الرسمية عبر لينكيدين.

    تابع
  • يمكنك الان مشاركة ومتابعة صورنا الحصرية عبر حسابنا في الإنستغرام

    تابع

نجيپريس موقع إلكتروني مغربي إخباري شامل ومستقل شعاره : الخبر الموثق والرأي الحر" ينقل الرأي والرأي الاخر, لا ينحاز لأي طرف كيفما كان نوعه, لا يتسرع في نقل الخبر, بل يتريث إلى حين التأكد من مصداقيته, يسلط الضوء على القضايا الراهنة التي تهم المغرب والعالم بأكمله, ينفرد بأخبار وتقارير وحوارات وربورتاجات وتحقيقات وبورتريهات "حصرية", يحترم أخلاقيات مهنة الصحافة, يتكون من طاقم شبابي كله حماس ورغبة في إيصال المعلومة للرأي العام الوطني والدولي, نعم إنه موقع نجيپريس الإلكتروني, "مولود إعلامي جديد سيعزز المشهد الصحافي بالمغرب,

جميع الحقوق محفوظة

نجيپريس NajibPress

2019-2021