|

نجيپريس NajibPress   نجيپريس NajibPress
حوارات

آخر الأخبار

حوارات
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

الصحافي يوسف نجيب يكتب...أيها الصحافيون..انقذوا "صاحبة الجلالة" إنها تتمرغ في الوحل

الصحافي يوسف نجيب يكتب...أيها الصحافيون..انقذوا "صاحبة الجلالة" إنها تتمرغ في الوحل
في ظل غياب جبهة وطنية للتصدي للإنتهاكات ضد الصحافيين وفي ظل غياب قانون دقيق يمنع على كل متطفل ودخيل الولوج لمهنة صاحبة الجلالة، وفي ظل غياب قانون يحتم على كل مزاولي الصحافة وممتهنيها الدراسة القبلية، ستبقى الرياح للأسف الشديد تجري بما لا تشتهي السفن وستبقى حملات التشهير بأعراض الناس وخرق قرينة البراءة قائمة بذاتها، وهذا في حد ذاته هو مربط الفرس وبيت القصيد في الجسم الصحافي بالمغرب.
فدور الصحافي المهني الذي درس أبجديات وقواعد وأخلاقيات مبادئ العمل الصحفي هو تنوير الرأي العام الوطني والدولي بـ"الحقيقة" والتحلي في نقل الخبر بالمصداقية والموضوعية ، وتكريس الديمقراطية الحقيقية، وليس البحث عن صناعة التفاهة والرداءة وبالكذب والإفتراء وخلق إشاعات باطلة لا تسمن ولا تغني من معرفة للمواطن المغربي، من أجل إرضاء رئيس رئيسه، فهذا في حد ذاته يعتبر خيانة داخلية كبيرة لمهنة المتاعب و خنوع وذل لمن انصاع لأوامر وإملاءاتي آمره، بغية قلب الحقائق و تزوير الوقائع.
يا معشر الصحافيين والصحافيات اتحدوا وتوحدوا على كلمة واحدة ونظفوا مهنتكم من الدخلاء والمتطفلين عليها، فكيف بين عشية وضحاها وبدون تكوين ولا دراسة في الميدان، أصبح كل من يحمل في يده كاميرا وميكروفون ينعث نفسه بالصحافي تحت ذريعة "بطاقة الصحافة", والصحافة بعيدة عليه كل البعد بين المشرق والمغرب، فهناك من لا يفرق بين أفعى وسمكة في كتابة خبر واحد وهناك من لا يعرف الأجناس الصحفية وهناك من لا يعرف حتى القاعدة الأساسية التي بني عليها هذا القطاع، ومع ذلك يستمر في إرساء وتقوية المثل المألوف "أصبحت مهنة من لا مهنة له".
اليوم وأنا أتفحص موقع التواصل الإجتماعي "الفايسبوك". فإذا بي أرى صورة متداولة يظهر من خلالها ذلك "الكلون" الذي وصفوه المغاربة بـ "الأحمق" في وقت مضى والملقب بـ "اكشوان إكنوان"، حامل في يده ميكروفون تابع لموقع تحكم عليه من عنوانه، يحاور أحد الفنانين المغاربة داخل شقة، وهذا في حد ذاته يعتبر وصمة عار على جبين كل من أعطى الضوء الأخضر لكل عابر بأن يلطخ مهنة الشرفاء، لهذا وجب على المجلس المعني بهذا القطاع وعلى المشرفين عليه، التدخل العاجل والفوري من أجل الحد والقطع مع كل متطفل ودخيل على مهنة تعتبر هي السلطة الأولى في الدول الديمقراطية، وإلا فإننا سنعتبر أن هذه العشوائية والفوضى العارمة  التي يتخبط فيها الجسم الصحافي بالمغرب لها أيادي خفية تريد أن تمرغه في الوحل، لكي تتحكم في زمام الأمور، وتقضي على الصحافة الحقيقية المستقلة التي تكشف المستور وتفضح المسؤول بجرة قلم... .
يتبع...

NajibSportProducts
زائرنا الكريم : لاتنسى الاشتراك بقناتنا تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*
بقلم يوسف نجيب

بقلم : يوسف نجيب

صحافي مغربي كاتب ومترجم في نفس الوقت حاصل على شهادة الإجازة في القانون الخاص من جامعة الحسن التاني بالمحمدية, حاصل كذلك على الإجازة المهنية في الصحافة والإعلام من المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدارالبيضاء, ثم شهادة التوفل من المعهد الأمريكي, مؤسس موقع نجيپريس الإلكتروني.

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

  • لاتنسى الاعجاب بصفحتنا عبر الفيسبوك لمتابعة كل جديد وايضا من اجل التواصل معنا بشكل مباشر ومستمر.

    تابع
  • يسعدنا أن تكون احد افراد عائلة ومحبى قناة نجيپريس الإخبارية المعروفة بيوسف نجيب وذلك عن طريق الاشتراك فى قناتنا على اليوتيوب.

    تابع
  • تواصل دائما مع اصدقاء يشاركونك نفس الاهتمامات وذلك من خلال متابعة صفحتنا الرسمية عبر لينكيدين.

    تابع
  • يمكنك الان مشاركة ومتابعة صورنا الحصرية عبر حسابنا في الإنستغرام

    تابع

نجيپريس موقع إلكتروني مغربي إخباري شامل ومستقل شعاره : الخبر الموثق والرأي الحر" ينقل الرأي والرأي الاخر, لا ينحاز لأي طرف كيفما كان نوعه, لا يتسرع في نقل الخبر, بل يتريث إلى حين التأكد من مصداقيته, يسلط الضوء على القضايا الراهنة التي تهم المغرب والعالم بأكمله, ينفرد بأخبار وتقارير وحوارات وربورتاجات وتحقيقات وبورتريهات "حصرية", يحترم أخلاقيات مهنة الصحافة, يتكون من طاقم شبابي كله حماس ورغبة في إيصال المعلومة للرأي العام الوطني والدولي, نعم إنه موقع نجيپريس الإلكتروني, "مولود إعلامي جديد سيعزز المشهد الصحافي بالمغرب,

جميع الحقوق محفوظة

نجيپريس NajibPress

2019-2024