|

نجيپريس NajibPress   نجيپريس NajibPress
حوارات

آخر الأخبار

حوارات
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

حصري وعاجل..زهراش : سنتوجه بكتاب إلى نقيب هيئة المحامين بالدارالبيضاء بسبب الهجوم "غير المعهود" الذي تعرضنا له من طرف دفاع "الإبراهيمي" والنقيب بوعشرين يرد قراو التفاصيل⇓⇓⇓⇓

حصري وعاجل..زهراش : سنتوجه بكتاب إلى نقيب هيئة المحامين بالدارالبيضاء بسبب الهجوم "غير المعهود" الذي تعرضنا له من طرف دفاع "الإبراهيمي" والنقيب بوعشرين يرد قراو التفاصيل⇓⇓⇓⇓
حصري وعاجل..زهراش : سنتوجه بكتاب إلى نقيب هيئة المحامين بالدارالبيضاء بسبب الهجوم "غير المعهود" الذي تعرضنا له من طرف دفاع "الطهاري" والنقيب بوعشرين يرد قراو التفاصيل⇓⇓⇓⇓



قال المحامي عبد الفتاح زهراش دفاع الضحية ليلى السرغاني اليوم الإثنين 17 فبراير 2020 عقب رفع الجلسة من طرف رئيس الجلسة في المحكمة الإبتدائية بعين السبع في تصريح خاص,"لقد تقدمنا بملتمس للمحكمة بصفتنا دفاع عن المطالبين بالحق المدني, يتعلق بإقاف البث في النازلة المعروضة على أنظار الغرفة الجنحية لدى المحكمة الإبتدائية عين السبع طبقا لمقتضيات المادة 258 وربطناه بالمادة 156 طبقا لقانون الأحوال الشخصية, إلى حين يتم النظر من طرف محكمة قضاء الأسرة في قضية النسب المعروضة عليها, مضيفا "لقد وضحنا للمحكمة الملتمس الذي تقدمنا به بشكل كافي لا من حيث الناحية القانونية ولا من الناحية العمل القضائي وموقف الفقه, مؤكدا "لقد استحضرنا في كل ذلك المصلحة الفضلى للطفلة, مبرزا "لقد تدخل النقيب السابق لهيئة المحامين بالدارالبيضاء الأستاذ عبد اللطيف بوعشرين ومحامون اخرون من أجل رأب الصدع في الهجوم الذي شنه علينا ثلة من المحامين المحسوبين على دفاع المحامية الإبراهيمي في هذه القضية.




وفي سياق متصل أضاف المتحدث ذاته, لنفس المنبر الإعلامي "بعد انطلاق الجلسة تدخل المحامي محمد الهيني, من أجل التعقيب على ما قاله دفاع المحامية الإبراهيمي, فإذا بنا نتفاجأ بشكل غير مسبوق تهجم بعض المحامين عليه بسلوكيات غير متعارف عليها من سب وقذف أمام أنظار المحكمة, وهو الشئ الذي اضطر له رئيس الجلسة بأن يرفع الجلسة إلى حين يعود الهدوء للقاعة, موضحا "عندما أعطيت لي الكلمة شخصيا من طرف المحكمة, ذكرت المحامين أطراف الخصومة بأن دور المحامي في أي قضية معروضة على المحكمة, هو مساعدة القضاء من أجل الوصول إلى الحقيقة, مردفا "ويجب أن نكون كلنا جميعا في مستوى هذا الدور المنوط بمهنة المحاماة, والتحلي بمدونة السلوك المعروف عند المحامي فضلا عن الترفع عن كل ما من شأنه الخدش ببذلة المحاماة, مشيرا إلى أنه عقب ذلك تعرض رفقة زميله الهيني للقذف والسب ولعدم الإحترام أمام القضاء وأمام النقيب السابق "بوعشرين" من طرف بعض من هؤلاء المحامين المحسوبين على دفاع المتهم في هذه القضية, علما أننا في بداية الجلسة نبهنا رئيس الجلسة في إطار التعقيب, بأن يضمن لنا حقوقنا في الدفاع في شروط سليمة, طبقا للمرسوم الذي نعمل به في مهنة المحاماة, إلا أنه للأسف الشديد يضيف زهراش "لم  نتلقى أي رد من طرف المحكمة وهو الشئ الذي جعل دفاع الطرف الاخر بأن يستغل هذا السكوت ويتهجم علينا بطريقة لا تربطها أية صلة بمهنة المحاماة.




من جهة أخرى أكد المتحدث ذاته في نفس التصريح الصحافي, "بعد هذا الهجوم الذي تلقيناه من طرف دفاع الإبراهيمي سنتوجه بكتاب إلى نقيبنا الممارس من أجل إحالته على نقيب هيئة المحامين بالدارالبيضاء, من أجل وضع حد لهذه التصرفات الطائشة وهذا التهجم غير المتعارف عليه في مهنة المحاماة, موضحا "بسبب هذا الهجوم أعلنا إنسحابنا من القاعة وليس إنسحابنا من الملف بصفتنا دفاع عن الضحية "ليلى السرغاني", إلى  غاية عودة الأمور إلى نصابها ويعم السكون والهدوء والإحترام المتبادل داخل القاعة, ويكون تأمين شروط المحاكمة العادلة متوفرة لموكلتي, مضيفا "فكان هذا هو مطلبنا وسبب إنسحابنا من الجلسة للأسف الشديد يضيف زهراش, مشيرا إلى أنه لم يطالب بثبوث الزوجية لموكلته, بل طالب رفقة الهيني المحكمة بأن توقف النظر في هذه القضية إلى حين أن تنظر المحكمة الشرعية في قضية النسب, مضيفا " فالمشرع المغربي والقضاء والفقه والمجتمع دائما ينظرإلى المصلحة الفضلى للطفل, مبرزا "فهذا هو سندنا السامي المرتبط بقيم حقوق الإنسان وحقوق الطفل, وبما ذهب فيه القضاء, وزاد في قوله "إنسحابنا من القاعة ليس تقليل من الزملاء أو شئ من هذا القبيل, أو عدم إحترام للقضاء, ولكن عندما نقاس في حقوق الدفاع لا يمكن للمحامي أن يستمر ويؤدي مهمته على أحسن وجه داخل الجلسة, حتى يتمكن هذا الأخير من الدفاع عن حقوق ومصالح موكله.




وختم قوله المحامي زهراش "الأسلوب والأساليب التي استعملت هذا الصباح في أواخر الجلسة من طرف بعض المحامين المحسوبين على دفاع الإبراهيمي, فهي أساليب "غير معهودة", مضيفا "لم أعهدها في حياتي داخل المحاكم, كما لا يمكنني أن أهان أمام القضاء وبحضور نقيب سابق لهيئة المحامين بالدارالبيضاء وعضو مجلس ممارس بنقابة الدارالبيضاء, وأستمر في المرافعة والتعقيب داخل القاعة, فكرامتي وكرامة مهنة المحاماة ونقابتي التي أنتمي إليها بالرباط, لم تسمح لي بالبقاء وسط هذه الفوضى والضوضاء والبلبلة التي شهدتها القاعة هذا الصباح يضيف المحامي عبد الفتاح زهراش دفاع الضحية "ليلى السرغاني".




من جانبه قال النقيب السابق لهيئة المحامين بالدارالبيضاء عبد اللطيف بوعشرين, في تصريح صحافي اليوم الإثنين, " أولا يجب أن يعرف بعض الزملاء ووسائل الإعلام بعض الأمور, فالمحامي له وكالة عامة بمعنى له الحق بأن يازر أو ينوب في سائر القضايا المعروضة على المحاكم, ولا فرق بين هاته القضية أو تلك, مضيفا "كل القضايا موكولة لدى المحامي, هذا من جهة, أما فيما يتعلق بالشق الثاني ففي مساري المهني في مهنة البدلة السوداء, كنت دائما كلما عاشت زميلة أو زميل "إعلامي, شرطي" في فضائنا محنة من المحن, فإنني أكون دائما في قلب هذه "المحنة", وهذا نابع من سلوكي وتربيتي, لذلك أنا اليوم أتيت يضيف النقيب "بوعشرين", للدفاع عن "فاطمة الزهراء الإبراهيمي", كمحامية وليس "إلا" بإعتبارها ضحية الخيانة الزوجية, متسائلا : "أما ظروف وملابسات هذا الملف..هل هناك علاقة خطوبة ؟ هل هناك طفل مزداد ؟ هل هناك علاقة جنسية ؟ فلا يسعني إلا أن أقول في هذا الأمر سوى القاعدة الفقهية "لنا الظاهر والله يتولى السرائر", وزاد في قوله "أنا جئت اليوم هنا لكي أنوب عن ضحية "الخيانة الزوجية" فاطمة الزهراء الإبراهيمي", لأنني لا أرضى لإبنتي ولا لإبنة خالتي ولإعلامها أن تكون موضوع "خيانة زوجية".




وأضاف المتحدث ذاته في نفس التصريح الإعلامي, "أنا انتصبت اليوم للدفاع عن حق ضحية, وليس "إلا", موضحا " ما جرى العمل به أمام المحاكم فالمادة  10 من القانون الجنائي واضحة في هذا الباب تقضي بأنه "إذا أقيمت دعوة مدنية منفصلة عن الدعوة العمومية يتعين على القضاء المدني أن يوقف البث في الدعوة المدنية إلى حين بث القضاء الجنحي في الدعوة العمومية المعروضة عليه".



يذكر أن جلسة اليوم في قضية ما بات يعرف إعلاميًا بـ "ليلى والمحامي الشهير" ، قد تأخرت إلى يوم الأربعاء 19 فبراير 2020, هذا وعرفت الجلسة تنصيبات جديدة في هذا الملف، حيث سجّل اليوم النقيب السابق لهيئة المحامين بالدار البيضاء عبد اللطيف بوعشرين نيابته عن المحامية فاطمة الزهراء الإبراهيمي، كونها ضحية " الخيانة الزوجية"، هذا بالإضافة إلى نيابات جديدة أخرى انضمت لهيئة دفاع " الطهاري" الأسبوع الماضي، فيما لم يعرف أي تسجيل جديد لدفاع الطرف المدني الضحية المتهمة ليلى السرغاني.
زائرنا الكريم : لاتنسى الاشتراك بقناتنا تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*
بقلم يوسف نجيب

بقلم : يوسف نجيب

صحافي مغربي كاتب ومترجم في نفس الوقت حاصل على شهادة الإجازة في القانون الخاص من جامعة الحسن التاني بالمحمدية, حاصل كذلك على الإجازة المهنية في الصحافة والإعلام من المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدارالبيضاء, ثم شهادة التوفل من المعهد الأمريكي, مؤسس موقع نجيپريس الإلكتروني.

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

  • لاتنسى الاعجاب بصفحتنا عبر الفيسبوك لمتابعة كل جديد وايضا من اجل التواصل معنا بشكل مباشر ومستمر.

    تابع
  • يسعدنا أن تكون احد افراد عائلة ومحبى قناة نجيپريس الإخبارية المعروفة بيوسف نجيب وذلك عن طريق الاشتراك فى قناتنا على اليوتيوب.

    تابع
  • تواصل دائما مع اصدقاء يشاركونك نفس الاهتمامات وذلك من خلال متابعة صفحتنا الرسمية عبر لينكيدين.

    تابع
  • يمكنك الان مشاركة ومتابعة صورنا الحصرية عبر حسابنا في الإنستغرام

    تابع

نجيپريس موقع إلكتروني مغربي إخباري شامل ومستقل شعاره : الخبر الموثق والرأي الحر" ينقل الرأي والرأي الاخر, لا ينحاز لأي طرف كيفما كان نوعه, لا يتسرع في نقل الخبر, بل يتريث إلى حين التأكد من مصداقيته, يسلط الضوء على القضايا الراهنة التي تهم المغرب والعالم بأكمله, ينفرد بأخبار وتقارير وحوارات وربورتاجات وتحقيقات وبورتريهات "حصرية", يحترم أخلاقيات مهنة الصحافة, يتكون من طاقم شبابي كله حماس ورغبة في إيصال المعلومة للرأي العام الوطني والدولي, نعم إنه موقع نجيپريس الإلكتروني, "مولود إعلامي جديد سيعزز المشهد الصحافي بالمغرب,

جميع الحقوق محفوظة

نجيپريس NajibPress

2019-2021