|

نجيپريس NajibPress   نجيپريس NajibPress
حوارات

آخر الأخبار

حوارات
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

النقيب بوعشرين : ماعاينت محاكمة في حياتي مّثل هذه المحاكمة !! أحسست اليوم بأنني لست حرا ومستقلا في قراراتي

النقيب بوعشرين : ماعاينت محاكمة في حياتي مّثل هذه المحاكمة !! أحسست اليوم بأنني لست حرا ومستقلا في قراراتي 

قال النقيب عبد اللطيف بوعشرين مساء أمس في تصريح صحافي بمحكمة الإستئناف بالبيضاء عقب انسحاب نيابته من هيئة دفاع الصحافي “توفيق بوعشرين”، “ أنا لم أتخاذل ولَم أتخلى عن موكلي "توفيق بوعشرين "، بل هناك ظروف مضضية خارجة عن إرادتي وملزمة لي بضرورة التوقف عن هذا الملف، لأن المهنة في مستوى أفقي قد تم المساس بها وأنا في خضم هذا الملف سأكون مساهما في التدني وسيسجل التاريخ أنني كنت داخل ملف فيه مجموعة من التراجعات وأنني أنا لم أسعى لفرملة هذه التراجعات ولَم أوقفها، وبالتالي فهذا الشئ يمكن أن ينعكس سلبا على مساري وصفحتي المهنية التي أودّ أن أحافظ على بياضها وأنا أعيش أرذل العمر في مهنة المحاماة، موضحا " لا يمكنني أن أخرج خاسرا من مهنتي التي أعطتني كل شئ، مبرزا " أنا الرجل الذي ابتدأ من الصفر والحمد لله أننا اليوم نعيش على الكفاف والعفاف والغنى عن الناس، أديت أمانة المهنة ورسالة الأبوة بنجاح وهذا من فضل الله، بل أكثر من ذلك كانت لدي محطة صحية في سنة 2011 اعتبرت إبانها في عداد الأموات وأنا اليوم الحمد لله أعيش وأرزق ولا زلت أرافع، وزاد في قوله “ ولكن يتعين أن تكون هناك أجواء تليق بالمقام وتحفزني للعمل ومن خلالها نحس نحن كمحامين بأننا حققنا مكاسب لمهنتنا لا أن نحقق تراجع لأن الهاجس والحس المهني الذي تربيت وترعرعت فيه يقتضي مني كنقيب سابق من أن أراجع الذات واليوم راجعتها وتبين لي ضرورة التوقف يورد النقيب بوعشرين .
وأضاف المتحدث ذاته “ كنت مظطرا لتقديم ملتمسا للمحكمة ناتج عن أن هناك تناسل على مجموعة من القضايا الفرعية التي لها صلة مباشرة بالقضية الأساسية الجوهرية المركزية لـ "توفيق بوعشرين" (هذا التناسل) يشكل تأثيرا على المتهم ودفاعه، خاصة وأنه تناسل سلبي وفِي بعض أجزائه أنا لست متفقا لا على مستوى السلوك والتصرف ولا على مستوى المعالجة، مضيفا "أنا أؤمن بأن مهنة المحاماة على مساري المهني التي قضيتها فيها حوالي 40 سنة، بأنها رسالة نتعهد ونطوق بها من قبل الخالق سبحانه وتعالى، لأننا نؤدي اليمين على أن نقوم بالأمانة ونؤديها وفق ما علمنا الله وأن نبدل عناية وجهدا مستطاع في سبيل الدفاع عن العباد، مردفا " لكنني اليوم أحسست بأنني لست حرا ومستقلا في قراراتي وأن هناك مجموعة من الإنفلاتات حصلت، كما أن هناك مجموعة من الكهربة والتحاملات والإنزلاقات حصلت أيضا، موضحا " ما عاينت محاكمة في حياتي مثل هذه المحاكمة، للأسف الشديد فهذه المعاينة ليس بها إرتقاء وليس بها إشعاع ليست تسجل للتاريخ رفعة المحاماة، بل بالعكس تسجل تراجع كبير ولذلك أنا آسف وحزين لهذه المغادرة، مضيفا “ فأعلنت انسحابي وسحب نيابتي عن هذه القضية، ليس تخاذلا مع توفيق بوعشرين أبدا ما عاهدت في قراراتي نفسي أن أتخاذل مع موكلي ولا أني تخليت عنه، بل بالعكس أنا مستميت في الدفاع وأعرف نفسي بأنني شرس في دفاعي وجرئ هذا ليس من باب التظاهر أو الأنا، بل أعرف نفسي حق المعرفة ومكنوني وداخلي فهذا شعور يمكنني من معرفة ذاتي .
وفِي سياق متصل قال المصدر نفسه جوابا على سؤال صحافي مفاده ( ألا ترى أن هذا الإنسحاب بمثابة ضربة قاضية للمتهم "بوعشرين" )، " أنا أتكلم عن نفسي وحسبي الله بأنني لم أحفز ولَم أحرض ولَم أشير، بل فاجأت زملائي حتى ممن ينوبون معي حتى آخر لحظة قبل أن أتناول الكلمة بدقيقة قلت لهم سأسجل انسحابا، حيث فوجئو ولَم أعرف ماذا سيفعلون، وجوابا على سؤال آخر يتعلق بـ ( ألا ترى أن قرار الإنسحاب يمكن ترجمته بأن القضية خاسرة ) أوضح النقيب بوعشرين " لا أبدا نحن كمحامين عندنا فصل في القانون المهني ينص على أن المحامي مكلف ببد العناية وليس مكلفا بالفن أو مسؤولا عن تحقيق نتيجة أنا لا أتكلم في النتائج، بل عندما أشتغل على أي ملف من الملفات من الطبيعي أن أبقى فيه حتى النهاية وأقدم فيه جميع الدفوعات التي يمكن أن تثار والملاحظات بلباقة وأخلاق وبسلوكيات عالية وبإحترام وتقدير للمحكمة، لكن بعدما تغيب هذه المواصفات الخلقية السلوكية الكونية نسقط في ( اللا محاماة )، والبقية تأتي بعد الله إلى الذين يضعون أيدهم على هذا الملف، في إشارة إلى هيئة الحكم، مشيرا إلى أن انسحابه من ملف "توفيق بوعشرين" يكون نهائيا، وبالتالي فإن لديه وسائل قوية سيمكن بها هيئة دفاع "بوعشرين" الباقين في مذكرة كتابية سيهيؤها لهم ويمكن أن يدلوا بها، خاتما قوله “ بعدما اتخدت قرار الإنسحاب جميع مكونات المحكمة بما فيهم رئيس الجلسة وممثل الحق العام وهيئة الدفاع كلهم أضحوا يناشدون بضرورة التأمل والتراجع عن هذا القرار وهذا الشئ ألمني كثيرا حيث أذرفت الدموع، لأنني بكل بساطة أحسست بقيمتي الإنسانية والمهنية، خصوصا عندما تخاطبكم المحكمة والوكيل العام للملك الذي نصطدم معه من بداية الجلسة إلى آخرها بلغة الأخ والمحب الصادق أكيد أنك تزن قدرك وتعرف ماذا تساوي وهذا القدر هو الذي يجعلني دائما في محبة القضاء وفِي محبة لمهنتي المحاماة ومهنة الصحافة يضيف النقيب عبد اللطيف بوعشرين .
يذكر أن الصحافي توفيق بوعشرين يواجه بتهم ثقيلة وخطيرة تتعلق بالإشتباه في ارتكابه لجنايات الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف والهشاشة، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد، والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك عرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب المنصوص عليها وعلى عقوباتها في الفصول 448-1 و448-2 و448-3 و485 و486 و 114 من مجموعة القانون الجنائي. وكذلك من أجل جنح التحرش الجنسي وجلب واستدراج أشخاص للبغاء من بينهم امرأة حامل، واستعمال وسائل للتصوير والتسجيل، المنصوص عليها وعلى عقوباتها في الفصول 498 و499 و503- 1 من نفس القانون. وهي الأفعال التي يشتبه أنها ارتكبت في حق 8 ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو يناهز عددها 50 شريطا مسجلا على قرص صلب ومسجل فيديو رقمي .
زائرنا الكريم : لاتنسى الاشتراك بقناتنا تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*
بقلم يوسف نجيب

بقلم : يوسف نجيب

صحافي مغربي كاتب ومترجم في نفس الوقت حاصل على شهادة الإجازة في القانون الخاص من جامعة الحسن التاني بالمحمدية, حاصل كذلك على الإجازة المهنية في الصحافة والإعلام من المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدارالبيضاء, ثم شهادة التوفل من المعهد الأمريكي, مؤسس موقع نجيپريس الإلكتروني.

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

  • لاتنسى الاعجاب بصفحتنا عبر الفيسبوك لمتابعة كل جديد وايضا من اجل التواصل معنا بشكل مباشر ومستمر.

    تابع
  • يسعدنا أن تكون احد افراد عائلة ومحبى قناة نجيپريس الإخبارية المعروفة بيوسف نجيب وذلك عن طريق الاشتراك فى قناتنا على اليوتيوب.

    تابع
  • تواصل دائما مع اصدقاء يشاركونك نفس الاهتمامات وذلك من خلال متابعة صفحتنا الرسمية عبر لينكيدين.

    تابع
  • يمكنك الان مشاركة ومتابعة صورنا الحصرية عبر حسابنا في الإنستغرام

    تابع

نجيپريس موقع إلكتروني مغربي إخباري شامل ومستقل شعاره : الخبر الموثق والرأي الحر" ينقل الرأي والرأي الاخر, لا ينحاز لأي طرف كيفما كان نوعه, لا يتسرع في نقل الخبر, بل يتريث إلى حين التأكد من مصداقيته, يسلط الضوء على القضايا الراهنة التي تهم المغرب والعالم بأكمله, ينفرد بأخبار وتقارير وحوارات وربورتاجات وتحقيقات وبورتريهات "حصرية", يحترم أخلاقيات مهنة الصحافة, يتكون من طاقم شبابي كله حماس ورغبة في إيصال المعلومة للرأي العام الوطني والدولي, نعم إنه موقع نجيپريس الإلكتروني, "مولود إعلامي جديد سيعزز المشهد الصحافي بالمغرب,

جميع الحقوق محفوظة

نجيپريس NajibPress

2019-2024