|

نجيپريس NajibPress   نجيپريس NajibPress
حوارات

آخر الأخبار

حوارات
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

حصر وبالفيديو...هذه هي تابوهات فيلم "خلف الأبواب المغلقة"

حصري...هذه هي تابوهات فيلم "خلف الأبواب المغلقة"+ فيديو



عرض المخرج محمد عهد بنسودة الخميس المنصرم، إبتداءا من الساعة السابعة والنصف مساءا، فيلمه الطويل الثاني " خلف الأبواب المغلقة " بالمركب السينمائي " ميغاراما " بالدار البيضاء وهو الفيلم الذي من المنتظر أن يخرج إلى القاعات الوطنية مع نهاية الشهر الجاري . بحضور كل من الفنان غاني ورقيق بوبكر والفنانة نجاة عتابو والممثل المخرج رشيد الوالي، بالإضافة إلى العديد من نجوم السينما والمسرح والصحافيين والنقاذ، كما حضره طاقم الفيلم وجمهور كبير .
تتحدث قصة الفيلم عن موضوع التحرش الجنسي داخل المؤسسات العمومية والخاصة بالمغرب من خلال شخصية البطلة " سميرة " المرأة الجميلة والأنيقة، التي تعيش مع زوجها محسن المشتغل بمجال الأبناك في سعادة وسكينة، قبل أن تنقلب حياتها الزوجية رأسا على عقب، بوصول مدير جديد إلى الشركة التي تعمل بها، وتعيينه رئيسا مباشرا لها، ليبدأ مسلسل المطاردة والتحرش .
سميرة عانت كثيرا من السلوك المشينة التي كانت تتعرض لها كل يوم من قبل مديرها في العمل، حيث وصل به الأمر إلى إشباع غريزته مهما كان الثمن، رغم أنه متزوج ويعلم بأنها متزوجة، لكن عيناه نامت من كثرة اللهف والإعجاب ، في حين عندما تكررت هذه الأفعال اللاأخلاقية واللامسؤولة مع بطلة الفيلم إضطرت هذه الأخيرة الى عرض الموضوع على إدارة الشركة في شخص رئيس الإدارة العامة من أجل فضح المسؤول وكشف المستور " التابو"، وإيجاد حل لها،لكن للأسف الشديد لم تجد أذانا صاغية تنقذها وتحميها من هذا المتحرش، الذي يستغل نفوذه في شخص صهره السيد الوزير في تزييف الحقائق، ثم شطط الموظفين في إستعمال سلطتهم إزاء الأفراد، الشيء الذي جعلها تلتجئ إلى إحدى الجمعيات المدنية المهتمة بالدفاع عن حقوق المرأة، والعاملة على دفع الدولة إلى سن قانون يجرم التحرش الجنسي في يوم من الأيام .
لسوء حظها باءت كل محاولاتها بالفشل وأغلقت كل الأبواب في وجهها، خصوصا في غياب دلائل ملموسة، تؤكد ما تتعرض له من مضايقات، الأمر الذي جعل أصحاب الشركة يقررون فصلها عن منصبها، بسبب إفتراءها على مشغلها " المتحرش" وإضرارها به، لكن قبل أن تفقد عملها الذي تطلب منها سنوات طوال من الدراسة والجد والكفاح، قررت سميرة بوضع خطة محكمة تخرجها من هذا المأزق وتسترجع بها كرامتها وحقوقها التي كانت مهضومة .
ومن المنتظر أن يثير الفيلم الذي توج بجائزة لجنة تحكيم مهرجان " هيوستن " في دورته السادسة والأربعين التي إختتمت فعاليتها أخيرا بولاية تكساس الأمريكية، جدلا كبيرا بالنظر إلى موضوعه المسكوت عنه "التابو" والشائك الذي أصبح في المدة الأخيرة مثار نقاش إعلامي وسياسي واسع.
وقد شارك في بطولة فيلم " خلف الأبواب المغلقة " مجموعة من الممثلين المغاربة، من بينهم أمال عيوش في دور " المحامية " وعبد الله فركوس في دور" حارس العمارة "، عمر عزوزي في دور رئيس الإدارة العامة، نجاة الوافي في دور "عتيقة زوجة المتحرش"
في دور" عز الدين " وكريمة وصاط في دور" صديقة الرياضة " .
وبشرى أحريش في دور" المنظفة " وعز العرب كغاط في دور" سي البشير" إضافة إلى زينب عبيد " سميرة " وكريم الدكالي " مراد المتحرش " بطلي الفيلم، ثم الوجوه المغمورة زبيدة عكيف في دور سلوى وأحمد ساكيا في دور "محسن زوج المتحرش بها" وخالد بنشكرى
ويعتبر فيلم " خلف الأبواب المغلقة " أول عمل سينمائي مغربي وعربي يتوج بإحدى جوائز " ريمي أوارد " الأمريكية، وذلك لحدة موضوعه وملامسته قضايا إجتماعية راهنة، كما يشار إلى أن أحداث الفيلم، الذي كتب له السيناريو عبد الله الحمدوشي، صورت بين مراكش والدار البيضاء والرباط، وهو ثاني أفلام محمد عهد بنسودة الروائية الطويلة بعد فيلمه " موسم المشاوشة " الذي أخرجه سنة 2009، ونال عنه جائزة لجنة تحكيم الشباب بمهرجان سينما المؤلف بالرباط، إضافة إلى شريطيه التلفزيونيين " ثمن التهور" سنة 1993 و " خيال الذئب " سنة 2006، والعديد من الأفلام القصيرة من بينها " الصمت المغتصب" سنة 2001 " الجرة " سنة 2003، " الردى " " الواجهة " سنة 2004، " معاناة " " هدية المولد " " عيون القلب " سنة 2005، وفيلم " العائد " سنة 2008 .
وولد محمد عهد بنسودة في سنة 1969 بمدينة تطوان ، درس الأدب الفرنسي والتاريخ بجامعة الآداب والعلوم الإنسانية بفاس، وبعد أن أمضى بضع سنوات في جامعة " سوربون " بباريس حصل فيها على الإجازة في تاريخ الفن وعلوم الآثار، كما يعد أيضاً من المخرجين الحاملين للبطاقة المهنية بإعتباره مساهما في إنتاج وإخراج الأفلام الصادرة عن المركز السينمائي المغربي منذ سنة 1993، وحصل على دبلوم في كتابة السيناريو من المؤسسة التعليمية " سينيكوغ " المتخصصة في السينما والتلفزيون بكندا، شغل العديد من المناصب خلال مساره الفني منها مديرا عام لوكالة " أطلس كاستينغ "، عضو بجمعية المؤلفين والملحنين الدراميبن بباريس، وكذا النقابة الإفريقية للمنتجين والمخرجين، عضو في الغرفة المغربية لمنتجي الأفلام، عضو بالإتحاد المغربي لتقني السينما والتلفزيون ومن أبرز مميزات هذا المخرج المغربي هو تنوعه الثقافي والفني وإتقانه للغات الحية .
جدير بالذكر أن السيدة بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الإجماعية قد تطرقت لهذا الموضوع ودافعت عنه بقوة، داخل قبة البرلمان ودعت بإخراج مشروع قانون جديد يجرم التحرش الجنسي ضد النساء ويعاقب كل من تورط في التحرش بفتاة أو معاكستها في الأماكن العامة أو بالإدارات العمومية بالسجن والغرامات المالية إلى حيز الوجود، لكن الحكومة المغربية لم تتم بالمصادقة عليه .

زائرنا الكريم : لاتنسى الاشتراك بقناتنا تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*
بقلم يوسف نجيب

بقلم : يوسف نجيب

صحافي مغربي كاتب ومترجم في نفس الوقت حاصل على شهادة الإجازة في القانون الخاص من جامعة الحسن التاني بالمحمدية, حاصل كذلك على الإجازة المهنية في الصحافة والإعلام من المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدارالبيضاء, ثم شهادة التوفل من المعهد الأمريكي, مؤسس موقع نجيپريس الإلكتروني.

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

  • لاتنسى الاعجاب بصفحتنا عبر الفيسبوك لمتابعة كل جديد وايضا من اجل التواصل معنا بشكل مباشر ومستمر.

    تابع
  • يسعدنا أن تكون احد افراد عائلة ومحبى قناة نجيپريس الإخبارية المعروفة بيوسف نجيب وذلك عن طريق الاشتراك فى قناتنا على اليوتيوب.

    تابع
  • تواصل دائما مع اصدقاء يشاركونك نفس الاهتمامات وذلك من خلال متابعة صفحتنا الرسمية عبر لينكيدين.

    تابع
  • يمكنك الان مشاركة ومتابعة صورنا الحصرية عبر حسابنا في الإنستغرام

    تابع

نجيپريس موقع إلكتروني مغربي إخباري شامل ومستقل شعاره : الخبر الموثق والرأي الحر" ينقل الرأي والرأي الاخر, لا ينحاز لأي طرف كيفما كان نوعه, لا يتسرع في نقل الخبر, بل يتريث إلى حين التأكد من مصداقيته, يسلط الضوء على القضايا الراهنة التي تهم المغرب والعالم بأكمله, ينفرد بأخبار وتقارير وحوارات وربورتاجات وتحقيقات وبورتريهات "حصرية", يحترم أخلاقيات مهنة الصحافة, يتكون من طاقم شبابي كله حماس ورغبة في إيصال المعلومة للرأي العام الوطني والدولي, نعم إنه موقع نجيپريس الإلكتروني, "مولود إعلامي جديد سيعزز المشهد الصحافي بالمغرب,

جميع الحقوق محفوظة

نجيپريس NajibPress

2019-2024