|

نجيپريس NajibPress   نجيپريس NajibPress
حوارات

آخر الأخبار

حوارات
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

بعد ندوة الوكيل العام للملك..ندوتين صحافيتين تنظم في يوم واحد من أجل عرض مستجدات ملف “بوعشرين “


حصري...
بعد ندوة الوكيل العام للملك..ندوتين صحافيتين تنظم في يوم واحد من أجل عرض مستجدات ملف “بوعشرين
يوسف نجيب 
نظم كل من المحامي محمد زيان ( دفاع بوعشرين ) و المحامي مولاي أحمد الدريدي دفاع “ الضحايا والمشتكيات “ مساء اليوم الثلاثاء ندوة صحفية خصصت لعرض مستجدات ملف الصحافي توفيق بوعشرين، حيث تطرق الأول للحديث عن تهمة ( التآمر على الملك) التي يتبع بسببها بتاريخ 28 مارس الجاري والتي لها علاقة بالتصريحات السابقة التي أدلى بها زيان أثناء محاكمة معتقلي أحداث الحسيمة، عندما تحدث عن «تورط إلياس العماري، في مؤامرة ضد الملك»، وعن الفيديو الذي عرضه الوكيل العام للملك أمس الإثنين أمام أنظار الصحافة، فيما تحدث الثاني عن تضامنه المطلق واللامشروط مع هؤلاء النساء “ ضحايا بوعشرين “. 

ووصف زيان في الندوة التي انعقدت بالرباط الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ( إلياس العماري ) بـ ( الفاسد )الذي يشجع الناس على ارتكاب جريمة الفساد، ناعتا إياه بـ ( الجمهوري الملكي )، متهما إياه وأصحابه بـ ( الإنفصاليون )، موضحا أن " العماري مؤمن بانفصال كردستان وكاطالانيا وجزر الخالدات، مضيفا أن: “إلياس سبق أن أزال العلم المغربي في مؤتمر خارج البلد ورفع عوضه العلم الأمازيغي”، مضيفا " عليه أن يخرج ويقول للرأي العام إنه وحدوي ومع النظام الملكي كما فعل الزفزافي”، مؤكدا أن “العماري دمه انفصالي وكان يؤجج الأوضاع في الحسيمة ويدعم المتظاهرين كما طالب بنصب الخيام على غرار ميدان التحرير بالقاهرة، بغية توريط النظام في العاصمة”. على حد قول زيان.
وبخصوص الفيديو الذي عرضه الوكيل العام للملك أمس الإثنين أمام مرأى ومسمع “ الصحافيين “ وجّه النقيب زيان في الندوة ذاتها رسائل شديدة اللهجة للوكيل العام للملك قائلا : “ شكون أنت باش تقول لينا الفيديوهات صحيحة؟ أنت غير “ فاكتور“و “ مسخر “ واصفا إياه بـ “ الطاغية “، مضيفا “ الغرفة الجنائية بمحكمة النقض هي فقط من يحق لها الرد بالحفظ على شكاية ‘بوعشرين’ حول الفيديوهات وليس أنت على حد قول زيان، متسائلا : لماذا لم يخضع الوكيل العام للملك للمراقبة، موضحا أن الفيديو لم يبين عفاف برناني توقّع على المحضر بل تقرأه فقط من زاوية بعيدة كل البعد عن أنظار ومسمع الناس مضيفا “إذا كان الأمر صحيحا فلماذا لم يعرض الوكيل العام للملك أمام الصحافة جميع فيديوهات المشتكيات المفترضات، من أجل التأكد مما صرحن به خلال التحقيق متسائلا : لماذا اكتفى الوكيل العام بهذا الشريط فقط، في حين أن هناك ثلة من المصرحات والمشتكيات في هذا الملف ؟، موضحا “ لقد عرضنا هذا الفيديو على خبير مختص وأكد لنا أن الصوت غير مسموع فيه بشكل جيد حتى نتمكن من معرفة حقيقة المحضر التي كانت تقرأه المواطنة عفاف برناني . 

وفي سياق متصل قال زيان “ أنا أطبق القانون بحذافيره فالفصل 265 ينص على أنه ( إذا كان الفعل منسوباً إلى مستشار بجلالة الملك أو عضو من أعضاء الحكومة أو كاتب دولة أو نائب كاتب دولة أو قاض بالمجلس الأعلى أو بالمجلس الأعلى للحسابات أو عضو في المجلس الدستوري أو والي أو عامل أو رئيس أول لمحكمة استئناف عادية أو متخصّصة أو وكيل عام للملك لديها، فإن الغرفة الجنائية بالمجلس الأعلى تأمر- عند الإقتصاء- بناء على ملتمسات الوكيل العام للملك بنفس المجلس بأن يجري التحقيق في القضية عضو أو عدة أعضاء من هيئتها ....) مضيفا “ القانون كاليا إلا مسيتي بالشرف ديال الملك نخلي ضاربوك “ ولكن القانون كاليا امكلي نشكي بالمستشار ديالو “بما فيهم فؤاد عالي الهمة وكذلك (الوكيل العام للملك)، وتابع زيان قائلا “ هذه فيما يخص الشكاية التي سجلنا ضد الوكيل العام للملك وذلك لسبب بسيط لأنه “زور” المحضر وقال بناء على حالة تلبس وبوعشرين غير معتقل بمسطرة تلبسية، بل بسبب شكايات بالعنف الجنسي”، مشيرا إلى أن الشكاية فهي تعتبر ( بحث تمهيدي ) وهذا الأخير يمكن أن تمر عليه سنة أو سنتين أو ثلاث سنوات أو أربعة سنوات، مؤكدا أن هذا البحث يجب أن يحال على قاضي التحقيق أو يحفضها بعد مرور أربع سنوات بسبب ( التقادم ) وفي حالة إذا كانت العقوبة جنائية ستصل إلى 14 سنة يضيف المحامي زيان . 
من جهة أخرى قال المحامي مولاي أحمد الدريدي في ندوة صحفية نظمتها لجنة مبادرة تضامن وحماية لصالح ضحايا بوعشرين على أرضية العريضة الموقعة من طرف المناضلين والمناضلات الحقوقيين المتشبعين والمناصرين لمنظومة حقوق الإنسان وكونيتها الغير قابلة للتجزيء بالدارالبيضاء، “لا ننسى كمناضلين حقوقيين من التأكيد على أننا لن توقفنا أي مجتمعات وكتائب ولن تهددنا وتصادر حقنا في التضامن والانتصاب في صف ضحايا توفيق بوعشرين”، منوها بجرأة هؤلاء النساء والضحايا اللواتي كسرن الطابو وقلن كلمة حق، مبرزا “ نحن هنا نتضامن مع من كانت لهن الجرأة في الانتفاض ضد التحرش والاستغلال الجنسي في ملف بوعشرين” طالبا بحماية هؤلاء النساء من التهديدات وبحماية حياتهم الخاصة والنفسية والجسدية يورد المحامي مولاي أحمد الدريدي . 


من جانبه أوضح محمد زغاوي بصفته “ حقوقي “ وليس عضو في النقابة الوطنية للصحافة المغرببة، أن مبادرة اليوم لا تعني أننا ضد بوعشرين أو مع بوعشرين، بل لا زلنا نسطر بالأحمر على قرينة البراءة لكل برئ طالما القضاء لم يقل كلمة الفصل في هذه القضية، مضيفا “ تموقعنا اليوم مع المشتكيات أو المصرحات جاء نتيجة عملنا اليومي الذي نقوم به داخل النقابة الوطنية للصحافة المغربية حيث عندما يتعرض صحافي أو صحافية لمضايقات داخل مؤسسته ويتصل بنا بغية إنصافه واسترجاع حقه المهضوم، نطلب منه أن يكتب لنا شكاية في الموضوع بعد ذلك نقوم بتحريك جملة من المساطر تتجلى في الإتصال بالمؤسسة التي تضرر منها أو نقوم بإرسال شكاية إلى المندوبية... بهدف وضع حد لهذه التجاوزات، مردفا “ على هذا الأساس تعاملنا مع المشتكيات مادام هناك شكايات في الموضوع وضرر ومس بحقوق الإنسان، عمليا وتلقائيا من أنفسنا ينبغي منّا أن نكون في صف هؤلاء النساء المتضررات ونقوم بتحريك المساطر، موضحا أن النقابة تتابع هذه القضية عن كثب وتشدد على توفير جميع الشروط لضمان محاكمة عادلة، وزاد في قوله “ يجب الإقرار بقوة على مبدأ قرينة البراءة، كما يجب أيضا حماية خصوصية وأعراض الناس بالنسبة للمتهم أو للضحايا المفترضات يضيف الحقوقي محمد زغاري . 
يذكر أن توفيق بوعشرين مدير نشر جريدة " أخبار الْيَوْمَ " و " الْيَوْمَ 24" سيمثل الخميس المقبل 15 مارس في الجلسة الثانية لمحاكمته أمام القاضي بوشعيب فرحي بمحكمة الإستئناف بالدارالبيضاء، وذلك على خلفية اتهامه في الاشتباه في ارتكابه لجنايات الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف والهشاشة، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد، والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك عرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب المنصوص عليها وعلى عقوباتها في الفصول 448-1 و448-2 و448-3 و485 و486 و 114 من مجموعة القانون الجنائي. وكذلك من أجل جنح التحرش الجنسي وجلب واستدراج أشخاص للبغاء من بينهم امرأة حامل، واستعمال وسائل للتصوير والتسجيل، المنصوص عليها وعلى عقوباتها في الفصول 498 و499 و503- 1 من نفس القانون. وهي الأفعال التي يشتبه أنها ارتكبت في حق 8 ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو يناهز عددها 50 شريطا مسجلا على قرص صلب ومسجل فيديو رقمي.








زائرنا الكريم : لاتنسى الاشتراك بقناتنا تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*
بقلم يوسف نجيب

بقلم : يوسف نجيب

صحافي مغربي كاتب ومترجم في نفس الوقت حاصل على شهادة الإجازة في القانون الخاص من جامعة الحسن التاني بالمحمدية, حاصل كذلك على الإجازة المهنية في الصحافة والإعلام من المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدارالبيضاء, ثم شهادة التوفل من المعهد الأمريكي, مؤسس موقع نجيپريس الإلكتروني.

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

  • لاتنسى الاعجاب بصفحتنا عبر الفيسبوك لمتابعة كل جديد وايضا من اجل التواصل معنا بشكل مباشر ومستمر.

    تابع
  • يسعدنا أن تكون احد افراد عائلة ومحبى قناة نجيپريس الإخبارية المعروفة بيوسف نجيب وذلك عن طريق الاشتراك فى قناتنا على اليوتيوب.

    تابع
  • تواصل دائما مع اصدقاء يشاركونك نفس الاهتمامات وذلك من خلال متابعة صفحتنا الرسمية عبر لينكيدين.

    تابع
  • يمكنك الان مشاركة ومتابعة صورنا الحصرية عبر حسابنا في الإنستغرام

    تابع

نجيپريس موقع إلكتروني مغربي إخباري شامل ومستقل شعاره : الخبر الموثق والرأي الحر" ينقل الرأي والرأي الاخر, لا ينحاز لأي طرف كيفما كان نوعه, لا يتسرع في نقل الخبر, بل يتريث إلى حين التأكد من مصداقيته, يسلط الضوء على القضايا الراهنة التي تهم المغرب والعالم بأكمله, ينفرد بأخبار وتقارير وحوارات وربورتاجات وتحقيقات وبورتريهات "حصرية", يحترم أخلاقيات مهنة الصحافة, يتكون من طاقم شبابي كله حماس ورغبة في إيصال المعلومة للرأي العام الوطني والدولي, نعم إنه موقع نجيپريس الإلكتروني, "مولود إعلامي جديد سيعزز المشهد الصحافي بالمغرب,

جميع الحقوق محفوظة

نجيپريس NajibPress

2019-2024