|

نجيپريس NajibPress   نجيپريس NajibPress
حوارات

آخر الأخبار

حوارات
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

هذا ما قاله رواح و النقيب أقديم وخلوقي بخصوص مواقف المهن القضائية✍️👇👇👇

 هذا ما قاله رواح و النقيب أقديم وخلوقي بخصوص مواقف المهن القضائية✍️👇👇👇

قال إدريس رواح رئيس المجلس الوطني لخبراء العدل في تصريح  لـ "الصحافة" اليوم الإثنين بخصوص تباين آراء أصحاب المهن حول تجربة أربع سنوات من استقلالية النيابة العامة والسلطة القضائية عن وزارة العدل، "أرى أن تبعية النيابة العامة والسلطة القضائية للوزارة مازالت قائمة، سيما في المنظومة المعلوماتية التي أعتبرها موضوعا مهما ولا يمكن لأي شخص أن يشتغل بدونه".

وأكد المتحدث ذاته أن قاعدة الإحصائيات المتعلقة بالقضاة، مازالت بحوزة وزارة العدل ولتحقيق الإستقلالية التامة للسلطة القضائية لا بد من أن تكون الأخيرة مشرفة على هذه المنظومة، مشيرا إلى أن غياب الإستقلالية يكمن أيضا في التبعية المالية والموارد البشرية للوزارة المذكورة. 

وأضاف الخبير المعلوماتي لدى محكمة الإستئناف بالرباط، بأن هذين المعطيين يبقيان من أساسيات استقلال النيابة العامة والسلطة القضائية، موضحا بأن الإستقلال برأيه لا يكمن فقط في اتخاذ القرارات القضائية من أحكام وغيرها، بل توفير الإمكانيات التقنية والمالية. 

من جهته قال النقيب محمد أقديم ورئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب سابقا، بأن تجربة استقلال النيابة العامة والسلطة القضائية، تعتبر تجربة "جنينية"، ومن الصعب الحكم عليها من خلال أربع سنوات من التجربة الميدانية، مضيفا بأن الحكم على هذه التجربة يتطلب عقدا من الزمن من أجل إجراء تقييم شامل لهذه التجربة الفنية. 

وشدد المتحدث ذاته على أن هذا الحكم يبقى "جزئيا"، مضيفا أن المدة التي قضاها استقلال السلطة القضائية والنيابة العامة، غير كافية في التقييم، وتبقى التجربة برأيه ضيقة الوقت في العمل الميداني مدة أربع سنوات، مؤكدا في الوقت نفسه "للحكم بشكل موضوعي وعميق على التجربة ومدى أهميتها وإيجابياتها لا بد من وقت كاف يمتد إلى عقد من الزمن للحكم عليها كانت صائبة أم غير صائبة"، مؤكدا أن التجربة لم يتحقق فيها موضوع شائك وهو التخلي عن الإعتقال الإحتياطي وطرح بدائل عنه، مضيفا أن الحاجة مازالت ماسة لتحقيق ذلك. 

من جهته اعتبر الرئيس السابق للمكتب الجهوي للمفوضين القضائيين بالدائرة الاستئنافية بالرباط عبد اللطيف خلوقي، أن التجربة مازلت في مرحلة انتقالية تتطلب المزيد من الوقت، مشيرا إلى أن التداخل ما بين وزارة العدل والمجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئاسة النيابة العامة، مازال قائما في العديد من الأمور، وهو ما يصعب معه تحقيق استقلالية تامة للسلطة القضائية. 

وأكد المصدر ذاته أن حتى مهنة المفوضين القضائيين خلال الأربع سنوت الماضية، لم يتم تصنيفها بعد هل هي تابعة لوزارة العدل أو رئاسة النيابة العامة، مشددا في الوقت ذاته أن تجسيد الإستقلالية مازال بعيدا، وستتضح ملامحه خلال السنوات القليلة القادمة.

زائرنا الكريم : لاتنسى الاشتراك بقناتنا تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*
بقلم يوسف نجيب

بقلم : يوسف نجيب

صحافي مغربي كاتب ومترجم في نفس الوقت حاصل على شهادة الإجازة في القانون الخاص من جامعة الحسن التاني بالمحمدية, حاصل كذلك على الإجازة المهنية في الصحافة والإعلام من المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدارالبيضاء, ثم شهادة التوفل من المعهد الأمريكي, مؤسس موقع نجيپريس الإلكتروني.

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

  • لاتنسى الاعجاب بصفحتنا عبر الفيسبوك لمتابعة كل جديد وايضا من اجل التواصل معنا بشكل مباشر ومستمر.

    تابع
  • يسعدنا أن تكون احد افراد عائلة ومحبى قناة نجيپريس الإخبارية المعروفة بيوسف نجيب وذلك عن طريق الاشتراك فى قناتنا على اليوتيوب.

    تابع
  • تواصل دائما مع اصدقاء يشاركونك نفس الاهتمامات وذلك من خلال متابعة صفحتنا الرسمية عبر لينكيدين.

    تابع
  • يمكنك الان مشاركة ومتابعة صورنا الحصرية عبر حسابنا في الإنستغرام

    تابع

نجيپريس موقع إلكتروني مغربي إخباري شامل ومستقل شعاره : الخبر الموثق والرأي الحر" ينقل الرأي والرأي الاخر, لا ينحاز لأي طرف كيفما كان نوعه, لا يتسرع في نقل الخبر, بل يتريث إلى حين التأكد من مصداقيته, يسلط الضوء على القضايا الراهنة التي تهم المغرب والعالم بأكمله, ينفرد بأخبار وتقارير وحوارات وربورتاجات وتحقيقات وبورتريهات "حصرية", يحترم أخلاقيات مهنة الصحافة, يتكون من طاقم شبابي كله حماس ورغبة في إيصال المعلومة للرأي العام الوطني والدولي, نعم إنه موقع نجيپريس الإلكتروني, "مولود إعلامي جديد سيعزز المشهد الصحافي بالمغرب,

جميع الحقوق محفوظة

نجيپريس NajibPress

2019-2022