|

نجيپريس NajibPress   نجيپريس NajibPress
حوارات

آخر الأخبار

حوارات
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

الفزازي يقصف حنان عشرواي بعد تطاولها على الصحراء "المغربية "✍️👇👇👇

الفزازي يقصف حنان العشرواي بعد تطاولها على الصحراء "المغربية "✍️👇👇👇

قال الشيخ محمد الفزازي اليوم الجمعة في تدوينة له عبر صفحته الخاصة في الفايسبوك عقب خروج المدعوة حنان عشراوي عضو الأمانة العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية بتصريح إعلامي معادي للمغرب، "بعد اعتراف أمريكا رسمياً بسيادة المغرب على صحرائه، وعزمها على فتح قنصلية في الداخلة، جُنَّ جنون أعداء الوطن... وبدأوا يطلقون التصريحات المعادية ألواناً وأشكالاً...، إنهم أشبه ما يكون بفريق كرة القدم مهزوم بحصة ثقيلة وهو يلعب في الوقت الميت. لا أمل له في تعادل ولا فوز...،ولكنه يلعب، وينتظر صفارة النهاية Banggood WW CPS - CIT .

وعنون المتحدث ذاته تدوينته بـ"حنان عشراوي وأحلام اليقظة"،  موضحا "فبعد تصريح أمريكا أصبح أعداء الوطن يلعبون في الوقت الميت, بل إن الحَكَم "ترمب" باعترافه المبين قد أطلق صفارة النهاية، وانتهت المقابلة، متسائلا : "من هؤلاء الأعداء (حنان عشراوي) عضو الأمانة العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية التي قالت في تصريحها ""[محاولة ضم الصحراء الغربية ستشجع إسرائيل على ضم فلسطين ومواصلة حرمان شعبها من حقوقه المشروعة]، مضيفا "فقلتُ: إذا كان هناك معنىً لكلمة (محاولة) في هذا السياق، فهو يصدُق على الجزائر وربيبتها الذين يحاولون ويحاولون إقامة دولة في الجنوب المغربي... وأما المغرب فلا يحاول، بل أنجز ما وعَد، ووعْد الحرّْ ديْنٌ عليه... أنجز وانتهى. 

Chic Me - World واسترسل الفزازي قائلا : "فالمغرب استرجع صحراءه بمسيرة خضراء مظفرة. لم يحاول، بل قرّر وشمّر وأقدم مقْبِلاً غيرَ مُدْبر، فكان النصر الكاسح، والفوز الجامح...،مردفا "45 سنة مرت والصحراء تعلوها راية المملكة وأهل الصحراء ينعمون بحلاوة الاستقلال ويعيشون في سلم وأمان في وطنٍ عظيم اسمه المغرب، مضيفا "فحنان عشراوي تهْذي كما تهذي وزارة الشؤون الدينية الجزائرية التي خصصت خطبة الجمعة لهذا اليوم للحديث عن (الاحتلال المغربي للصحراء الغربية) وربط ذلك بالاحتلال الصهيوني لفلسطين. 

Banggood.com - World وأضاف المصدر ذاته "إنها قمّة الوقاحة وقمّة التعسُّف في استغلال الدين وتوظيفه في محاربة الحق. في حين، العكس هو الصحيح. ديننا يأمر بالوحدة وليس بالفُرقة، وزاد في قوله "فحنان عشراوي وغيرُها كثير من اللئام لا يفرّقون بين استرجاع وتحرير وبين احتلال وسطْو، فلسطين محتلة، والصحراء مسترجعة، فلسطين باعها الخونة وحنان عشراوي منهم، والصحراء تحررت من الاحتلال الإسباني، ولا أستبعد أن تحرِّض هذه الشمطاء على استرجاع إقليم سيدي إفني كذلك، ولِمَ لا تحرير الشمال المغربي برمّته من "الاحتلال" المغربي ما دامت أراضٍ  مسترجعةً من إسبانيا مثلها مثل الصحراء المغربية...

Banggood WW CPS - CIT وخلص كلامه بالقول "لكن ماذا أقول؟ الناس يحلمون وهم نيام، عشراوي وشنقريحة والرخيص (غالي) يحلمون وهم أيقاظ...يضيف محمد الفزازي رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ.

Nike APAC / CPS
زائرنا الكريم : لاتنسى الاشتراك بقناتنا تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*
بقلم يوسف نجيب

بقلم : يوسف نجيب

صحافي مغربي كاتب ومترجم في نفس الوقت حاصل على شهادة الإجازة في القانون الخاص من جامعة الحسن التاني بالمحمدية, حاصل كذلك على الإجازة المهنية في الصحافة والإعلام من المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدارالبيضاء, ثم شهادة التوفل من المعهد الأمريكي, مؤسس موقع نجيپريس الإلكتروني.

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

  • لاتنسى الاعجاب بصفحتنا عبر الفيسبوك لمتابعة كل جديد وايضا من اجل التواصل معنا بشكل مباشر ومستمر.

    تابع
  • يسعدنا أن تكون احد افراد عائلة ومحبى قناة نجيپريس الإخبارية المعروفة بيوسف نجيب وذلك عن طريق الاشتراك فى قناتنا على اليوتيوب.

    تابع
  • تواصل دائما مع اصدقاء يشاركونك نفس الاهتمامات وذلك من خلال متابعة صفحتنا الرسمية عبر لينكيدين.

    تابع
  • يمكنك الان مشاركة ومتابعة صورنا الحصرية عبر حسابنا في الإنستغرام

    تابع

نجيپريس موقع إلكتروني مغربي إخباري شامل ومستقل شعاره : الخبر الموثق والرأي الحر" ينقل الرأي والرأي الاخر, لا ينحاز لأي طرف كيفما كان نوعه, لا يتسرع في نقل الخبر, بل يتريث إلى حين التأكد من مصداقيته, يسلط الضوء على القضايا الراهنة التي تهم المغرب والعالم بأكمله, ينفرد بأخبار وتقارير وحوارات وربورتاجات وتحقيقات وبورتريهات "حصرية", يحترم أخلاقيات مهنة الصحافة, يتكون من طاقم شبابي كله حماس ورغبة في إيصال المعلومة للرأي العام الوطني والدولي, نعم إنه موقع نجيپريس الإلكتروني, "مولود إعلامي جديد سيعزز المشهد الصحافي بالمغرب,

جميع الحقوق محفوظة

نجيپريس NajibPress

2019-2021