|

نجيپريس NajibPress   نجيپريس NajibPress
حوارات

آخر الأخبار

حوارات
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

عاجل...الفزازي يرد على ماكرون بعد تطاوله على الإسلام : "أنت جاهل بالإسلام عدوٌّ له ولأهله.. ما معنى الأزمة أولا؟؟✍️👇👇👇👇

عاجل...الفزازي يرد على ماكرون بعد تطاوله على الإسلام : "أنت جاهل بالإسلام عدوٌّ له ولأهله.. ما معنى الأزمة أولا؟؟✍️👇👇👇👇

بعد تطاوله على الإسلام ووصفه له بـ"الأزمة الداخلية" التي تحتاج إلى إعادة الهيكلة، خرج اليوم  الأربعاء الشيخ محمد الفزازي عن صمته ونشر تدوينة على صفحته الخاصة في الفايسبوك ترد على كلام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. 

وقال الفزازي في تدوينته "لقد تجاوز الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون صلاحياته كرئيس دولة يعيش فيها زهاءَ ستةِ ملايين من المسلمين. ودولته لها علاقاتٌ بمليار ونصف المليار من معتنقي الإسلام. ولم يعبأ بهؤلاء ولا بأولئك، مضيفا "فوصف الإسلام بقوله (بأنه يعيش أزمة داخلية ويحتاج إلى إعادة هيكلة)، متسائلا : "وليْت شِعْري من أعطاه الحقّ في انتقاد ديننا؟ من أعطاه الحق في "تقويم" ملتنا؟ من خوّله مهمة مراجعة الإسلام؟ من نصّبه مفتياً بضرورة إعادة الهيكلة؟ 

وأضاف "بصرف النظر عن هذه الرعونة وهذا الطيش الذَيْن لم يسبقه إليهما أحد، فإن الرجل جاهلٌ بالإسلام عدوٌّ له ولأهله. والمرءُ عدوّ لما يجهل، ما معنى الأزمة أولاً؟

الأزمة يضيف الفزازي "هي كل موقف يُفقِد صاحبَه التوازن ويجعل من الرجوع إلى حالة الاستقرار والاطمئنان أمراً عسيراً"، وسواء كانت هذه الأزمة اقتصادية أم اجتماعية أم صحية... أياً كان نوعها فهي أزمة من فعل بشري واكتساب إنساني وقد تكون بسبب كارثة طبيعية أو جائحة. متسائلا : أما كان الأولُ والأولى لماكرون أن يهتم بأزمات بلاده؟

وإتباعا لذلك قال المصدر ذاته، "ففرنسا تعيش أزمات على كلّ صعيد، أزمتها اللغوية كارثية فقد بات البحث العلمي المعمق داخل فرنسا نفسها بالأنجليزية، مضيفا "وجل التلاميذ في الابتدائي والإعدادي لا يفقهون شيئاً في قواعد النحو والصرف والإملاء وهم فرنسيون أباً عن جد في مدارس فرنسا، والفرنسية في العالم بما فيه المستعمرات القديمة تنحصر بشكل مقلق أمام اللغات الأخرى الإنجليزية والصينية والعربية  والكورية  والتركية  والألمانية والإسبانية... ويالها من أزمة.

وردا على تصريحات ماكرون قال الفزازي :"في الاقتصاد؟ حدث ولا حرج... فالجارة ألمانيا قد تجاوزت فرنسا في كل شيء. ولولا إفريقيا لانهار الاقتصاد الفرنسي انهياراً، في حقوق الإنسان؟ أزمة فرنسا في هذا الجانب لا تضاهى، هي حامية الدكتاتوريين في العالم، وناشرة الحروب والخراب في بلاد شتى حتى اليوم... وكل ذلك باسم الحرب على الإرهاب أو الوقوف بجانب هذه الدولة أو تلك... ويالها من أزمة.

وأضاف المتحدث ذاته أنا في الأخلاق الأنسانية؟ ففرنسا إلى حدّ الساعة لا زالت تعيش على سرقة خيرات أفريقيا ونهب ثرواتها وقتل أبنائها في أكثر من بلد... بشتى السبل، مضيفا "وأزمة فرنسا في العنصرية والتمييز  والكراهية وازدراء الأقليات ولا سيما الإسلامية على الخصوص... حدّث ولا حرج.

هذا دون ذكر التاريخ الأسود لفرنسا فتاريخها دموي وحشي وهمجي بامتياز... تاريخ لا يُشرف....يورد محمد الفزازي رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ.

زائرنا الكريم : لاتنسى الاشتراك بقناتنا تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*
بقلم يوسف نجيب

بقلم : يوسف نجيب

صحافي مغربي كاتب ومترجم في نفس الوقت حاصل على شهادة الإجازة في القانون الخاص من جامعة الحسن التاني بالمحمدية, حاصل كذلك على الإجازة المهنية في الصحافة والإعلام من المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدارالبيضاء, ثم شهادة التوفل من المعهد الأمريكي, مؤسس موقع نجيپريس الإلكتروني.

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

  • لاتنسى الاعجاب بصفحتنا عبر الفيسبوك لمتابعة كل جديد وايضا من اجل التواصل معنا بشكل مباشر ومستمر.

    تابع
  • يسعدنا أن تكون احد افراد عائلة ومحبى قناة نجيپريس الإخبارية المعروفة بيوسف نجيب وذلك عن طريق الاشتراك فى قناتنا على اليوتيوب.

    تابع
  • تواصل دائما مع اصدقاء يشاركونك نفس الاهتمامات وذلك من خلال متابعة صفحتنا الرسمية عبر لينكيدين.

    تابع
  • يمكنك الان مشاركة ومتابعة صورنا الحصرية عبر حسابنا في الإنستغرام

    تابع

نجيپريس موقع إلكتروني مغربي إخباري شامل ومستقل شعاره : الخبر الموثق والرأي الحر" ينقل الرأي والرأي الاخر, لا ينحاز لأي طرف كيفما كان نوعه, لا يتسرع في نقل الخبر, بل يتريث إلى حين التأكد من مصداقيته, يسلط الضوء على القضايا الراهنة التي تهم المغرب والعالم بأكمله, ينفرد بأخبار وتقارير وحوارات وربورتاجات وتحقيقات وبورتريهات "حصرية", يحترم أخلاقيات مهنة الصحافة, يتكون من طاقم شبابي كله حماس ورغبة في إيصال المعلومة للرأي العام الوطني والدولي, نعم إنه موقع نجيپريس الإلكتروني, "مولود إعلامي جديد سيعزز المشهد الصحافي بالمغرب,

جميع الحقوق محفوظة

نجيپريس NajibPress

2019-2021