|

نجيپريس NajibPress   نجيپريس NajibPress
حوارات

آخر الأخبار

حوارات
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

الفزازي : محكمة لاهاي الدولية تُخْزِي الانفصاليين وأسيادَهم في الجزائر✍️👇👇👇


الفزازي : محكمة لاهاي الدولية تُخْزِي الانفصاليين وأسيادَهم في الجزائر
✍️👇👇👇


بقلم : محمد الفزازي*

لم تكن الدولة المغربية في شكّ من سيادتها التاريخية على صحرائها. ولم تَرْتَبْ لحظةً من زمنٍ أنّ الصحراء الغربيةَ مغربية... أبدًا، ولا أحدَ من الشعب المغربي كان في شكّ... بل اليقينُ كلُّ اليقين أن السيادة المغربية كانت ممتدةً حتى ما بعد تمبوكتو بمالي وأرضالسنغال فضلاً عن شنقيط (موريتانيا) وتندوف وجزء كبير من الصحراء الغربية التابعة للجزائر اليوم بقرار استعماري. وذلك ببيعة أعيان هذه البلدان ورؤساء القبائل والعشائر لسلاطين المغرب. كان هذا قبل استقلال هذه الدول واعتراف المغرب باستقلالها.

أيُعقلُ، والحال هذه، أن تشك الدولة المغربية في سيادتها على صحرائها؟

وإذن لماذا التمس المغرب من حكومة لاهاي الدولية الإجابة الاستشارية عن أسئلة محددة؟ 

الجواب يسير. لقد أراد المغرب من المجتمع الدولي أن يستيقن بمغربية الصحراء عن طريق أكبر محكمة دولية في الأرض. وكذلك كان وإليكم البيان.

رأي المحكمة الاستشاري صدر في ستين صفحة يوم 16 أكتوبر 1975 بعد دراسة عميقة ودقيقة للملفات والوثائق المغربية.

السؤال الأول المطروح على المحكمة من قِبل المملكة:

- عند دخول إسبانيا إلى الصحراء سنة 1884 هل كانت هذه الصحراء أرضاً خلاءً مواتاً، أم كانت آهلة بأهلها؟

الجواب : بل كانت آهلة بالسكان ولم تكن فارغة ولا مواتاً.

السؤال الثاني: 

عن روابط الصحراويين بسلاطين المغرب عن طريق البيعة الشرعية والتعيينات والمراسلات والولاءات وجباية الضرائب ومراسلات دبلوماسية واتفاقات الخ... وكل ذلك بالوثائق.

الجواب أن هذا كله صحيح... بل الوثائق والقرائن تثبت وجود روابط سيادة بين أقاليم الصحراء والمملكة المغربية. 

يحيى العدل.


قلتُ: ولو كان المغرب عنده ذرة من شكّ في صحرائه، أو أنّ ملفاتِه المقدَّمةَ إلى المحكمة غيرُ مُحكمة، لما غامر أدنى مغامرة في هذا الاتجاه، ولكن، ولأنّ الملف متينٌ وجِدّيّ ومتماسك... أقدمَ المغرب على فكرة المحكمة ولم يُحجِم.

وأكتفي بهذه الأجوبة التي جعلت ملك المغرب حينها (الحسن الثاني رحمه الله) يتحمل مسؤوليته الدينية والتاريخية ويعلن للعالم كله أن الشعب المغربي سيدخل صحراءه ليصل الرحم ويسترجع أقاليمه الجنوبية وليوحد البلاد؛ وفي ذات الوقت ليسحق كل من حمل السلاح في وجه المسيرة السلمية عدى الإسبان الذين سيغادرون سِلماً بعد اتفاقيات مدريد. وكل عنصر مسلح غير الإسبان سيعتبر عدواً محارباً كائناً من كان.


فأين حكام الجزائر من هذه الحقائق الدامغة والتي هي من مكّنت للدولة المغربية بسط سيطرتها على صحرائها منذ ذلك التاريخ وحتى الساعة وإلى يوم القيامة بنصر الله وتمكينه.

رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ*

زائرنا الكريم : لاتنسى الاشتراك بقناتنا تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*
بقلم يوسف نجيب

بقلم : يوسف نجيب

صحافي مغربي كاتب ومترجم في نفس الوقت حاصل على شهادة الإجازة في القانون الخاص من جامعة الحسن التاني بالمحمدية, حاصل كذلك على الإجازة المهنية في الصحافة والإعلام من المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدارالبيضاء, ثم شهادة التوفل من المعهد الأمريكي, مؤسس موقع نجيپريس الإلكتروني.

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

  • لاتنسى الاعجاب بصفحتنا عبر الفيسبوك لمتابعة كل جديد وايضا من اجل التواصل معنا بشكل مباشر ومستمر.

    تابع
  • يسعدنا أن تكون احد افراد عائلة ومحبى قناة نجيپريس الإخبارية المعروفة بيوسف نجيب وذلك عن طريق الاشتراك فى قناتنا على اليوتيوب.

    تابع
  • تواصل دائما مع اصدقاء يشاركونك نفس الاهتمامات وذلك من خلال متابعة صفحتنا الرسمية عبر لينكيدين.

    تابع
  • يمكنك الان مشاركة ومتابعة صورنا الحصرية عبر حسابنا في الإنستغرام

    تابع

نجيپريس موقع إلكتروني مغربي إخباري شامل ومستقل شعاره : الخبر الموثق والرأي الحر" ينقل الرأي والرأي الاخر, لا ينحاز لأي طرف كيفما كان نوعه, لا يتسرع في نقل الخبر, بل يتريث إلى حين التأكد من مصداقيته, يسلط الضوء على القضايا الراهنة التي تهم المغرب والعالم بأكمله, ينفرد بأخبار وتقارير وحوارات وربورتاجات وتحقيقات وبورتريهات "حصرية", يحترم أخلاقيات مهنة الصحافة, يتكون من طاقم شبابي كله حماس ورغبة في إيصال المعلومة للرأي العام الوطني والدولي, نعم إنه موقع نجيپريس الإلكتروني, "مولود إعلامي جديد سيعزز المشهد الصحافي بالمغرب,

جميع الحقوق محفوظة

نجيپريس NajibPress

2019-2021