|

نجيپريس NajibPress   نجيپريس NajibPress
حوارات

آخر الأخبار

حوارات
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

فرنسا تواصل الخروج التدريجي من تدابير الحجر الصحي من خلال إعادة فتح أبواب المدارس الإعدادية الموجودة في المناطق الخضراء✍️👇👇👇

فرنسا تواصل الخروج التدريجي من تدابير الحجر الصحي من خلال إعادة فتح أبواب المدارس الإعدادية الموجودة في المناطق الخضراء✍️👇👇👇
فرنسا تواصل الخروج التدريجي من تدابير الحجر الصحي من خلال إعادة فتح أبواب المدارس الإعدادية الموجودة في المناطق الخضراء✍️👇👇👇



يتواصل الخروج التدريجي من تدابير الحجر الصحي بفرنسا، الذي بدأ تنفيذه في الـ 11 من ماي الجاري، اليوم الاثنين، من خلال إعادة فتح أبواب المدارس الإعدادية الموجودة في المنطقة الخضراء.
فبعد أسبوع من عودة تلاميذ المدارس الابتدائية الذين يقدر تعدادهم بـ 1,4 مليون إلى مقاعد الدراسة، ستفتح نحو 4000 إعدادية توجد في المناطق التي يتم فيها السيطرة على الفيروس (ما يعني 150 ألف تلميذ)، أبوابها لاستقبال تلاميذ المستوى الإعدادي.
وتجري هذه العودة إلى الفصول وسط شروط صحية صارمة، مع الارتداء الإجباري للكمامات الواقية، قصد تفادي حالات عدوى جديدة.
وعلى الرغم من التحفظات والمخاوف المعبر عنها من طرف الآباء، ونقابات المدرسين، وبعض المنتخبين المحليين، جعلت السلطة التنفيذية من إعادة الافتتاح التدريجي للمدارس أولوية لاستراتيجيتها المتعلقة برفع تدابير الحجر الصحي.
فقد كان وزير التعليم جان ميشيل بلانكير قد تحدث عن رهان “اجتماعي قوي”.
وبخصوص المرحلة القادمة، التي تهم إعادة فتح المدارس الإعدادية الموجودة في المنطقة الحمراء، حيث لا زال الفيروس ينشط بقوة، إلى جانب الثانويات، فسيتم اتخاذ قرار بشأنها في متم شهر ماي الجاري، حسب ما سبق وأعلنه وزير التعليم.
وبعد حجر صحي غير مسبوق مدته 55 يوما، بدأت فرنسا في الرفع التدريجي للقيود المفروضة، من خلال إعادة فتح جميع المحلات التجارية باستثناء المطاعم والمقاهي.
فقد تمت العودة إلى العمل من جديد، قصد إنعاش الآلة الاقتصادية المتضررة بشدة بعد شهرين من الحجر.
وخلال نهاية الأسبوع، تمكن الفرنسيون مرة أخرى من التمتع بالشواطئ والفضاءات الخضراء الموجودة في النفوذ الترابي للمقاطعة التي يقطنون بها، على اعتبار أن التنقل أكثر من 100 كلم حول المنزل لا يزال ممنوعا.
مع ذلك، وعلى الرغم من انخفاض حالات الاستشفاء، فإن السلطات الفرنسية، التي تخشى اندلاع موجة ثانية من عدوى فيروس كورونا، لا تزال حذرة، لاسيما مع ظهور 25 بؤرة وبائية منذ رفع تدابير الحجر في الـ 11 من ماي الجاري.
وحسب الحصيلة الأخيرة للمديرية العامة للصحة، فإن الوباء خلف منذ ظهوره على التراب الفرنسي، ما مجموعه 28 ألفا و108 وفاة.

زائرنا الكريم : لاتنسى الاشتراك بقناتنا تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*
بقلم يوسف نجيب

بقلم : يوسف نجيب

صحافي مغربي كاتب ومترجم في نفس الوقت حاصل على شهادة الإجازة في القانون الخاص من جامعة الحسن التاني بالمحمدية, حاصل كذلك على الإجازة المهنية في الصحافة والإعلام من المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدارالبيضاء, ثم شهادة التوفل من المعهد الأمريكي, مؤسس موقع نجيپريس الإلكتروني.

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

  • لاتنسى الاعجاب بصفحتنا عبر الفيسبوك لمتابعة كل جديد وايضا من اجل التواصل معنا بشكل مباشر ومستمر.

    تابع
  • يسعدنا أن تكون احد افراد عائلة ومحبى قناة نجيپريس الإخبارية المعروفة بيوسف نجيب وذلك عن طريق الاشتراك فى قناتنا على اليوتيوب.

    تابع
  • تواصل دائما مع اصدقاء يشاركونك نفس الاهتمامات وذلك من خلال متابعة صفحتنا الرسمية عبر لينكيدين.

    تابع
  • يمكنك الان مشاركة ومتابعة صورنا الحصرية عبر حسابنا في الإنستغرام

    تابع

نجيپريس موقع إلكتروني مغربي إخباري شامل ومستقل شعاره : الخبر الموثق والرأي الحر" ينقل الرأي والرأي الاخر, لا ينحاز لأي طرف كيفما كان نوعه, لا يتسرع في نقل الخبر, بل يتريث إلى حين التأكد من مصداقيته, يسلط الضوء على القضايا الراهنة التي تهم المغرب والعالم بأكمله, ينفرد بأخبار وتقارير وحوارات وربورتاجات وتحقيقات وبورتريهات "حصرية", يحترم أخلاقيات مهنة الصحافة, يتكون من طاقم شبابي كله حماس ورغبة في إيصال المعلومة للرأي العام الوطني والدولي, نعم إنه موقع نجيپريس الإلكتروني, "مولود إعلامي جديد سيعزز المشهد الصحافي بالمغرب,

جميع الحقوق محفوظة

نجيپريس NajibPress

2019-2021