|

نجيپريس NajibPress   نجيپريس NajibPress
حوارات

آخر الأخبار

حوارات
randomposts
جاري التحميل ...
randomposts

عاجل....هذا ما قاله مدير مديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة في ندوة اليوم حول مستجدات فيروس كورونا في المغرب✍️👇👇👇

عاجل....هذا ما قاله مدير مديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة في ندوة اليوم حول مستجدات فيروس كورونا في المغرب✍️👇👇👇

عاجل....هذا ما قاله مدير مديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة في ندوة اليوم حول مستجدات فيروس كورونا في المغرب✍️👇👇👇



قال مدير مديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة محمد اليوبي اليوم في ندوة صحفية عقدها بمقر وزارة الصحة بالرباط،حول مستجدات فيروس كورونا في المغرب, أن وزارة الصحة قد أعلنت عن تسجيل 71 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة المنصرمة ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمملكة إلى 534 حالة.
وأوضح المتحدث ذاته أنه تمّ "تسجيل سبع حالات وفاة جديدة ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 33 حالة إلى حدود الساعة، وحالة إضافية تماثلت للشفاء ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الشفاء إلى 14 حالة، مؤكدًا أن التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة لم يسجل أي تغيير خلال 24 ساعة الماضية، حيث لا تزال جهة الدار البيضاء تسجل أكبر عدد من الإصابات بـ (159 حالة)، تليها جهات فاس-مكناس، ومراكش-آسفي، والرباط سلا القنيطرة، فيما لم تسجل أية حالة بكل من جهة الداخلة وادي الذهب وجهة العيون الساقية الحمراء.

وفي سياق متصل أضاف المصدر ذاته أن الارتفاع المسجل بخصوص حالات الإصابة هو أمر طارئ ومتوقعا في المرحلة الثانية من التصدي للوباء في المغرب، موضحا بأنه يمكن أن يكون هناك ظهور بؤر وبائية أخرى، خلال المرحلة الثانية، مرتبطة أساسا بحفلات أو بمناسبات عزاء أو برحلات سياحية، كما كان عليه الحال في كل من مكناس والدار البيضاء، كاشفا عن "عن 47 حالة إصابة بالفيروس في صفوف المخالطين للمشاركين في رحلة سياحية لإحدى الدول العربية، و45 للمخالطين للمشاركين في إحدى الحفلات الكبرى بمدينة الدار البيضاء.


أما بخصوص حالات الوفيات التي تبلغ 6,2 في المائة، فقد أكد المسؤول في وزارة الصحة أن عدد الوفيات سجلت في الغالب لدى أشخاص هم أكثر عرضة لعوامل الاختطار سواء بسبب ارتفاع السن أو لوجود أمراض مزمنة كالربو أو السكري أو أمراض القلب والشرايين أو هذه العوامل كلها، مضيفا أن "82 في المائة من الأشخاص المتوفين كانوا يعانون من أمراض مزمنة، و85 في المائة من حالات الوفاة كانت، عند بداية التكفل بها، في حالة صحية جد حرجة.


وفي ختام الندوة الصحفية قال المصدر نفسه "إن الحالة الصحية كانت بسيطة عند بداية التكفل بالمرضى بنسبة 84 في المائة، وجد متقدمة أو حرجة بالنسبة لـ16 في المائة من الحالات، في حين كانت الحالة الصحية لدى أكثر من 85 في المائة من حالات الوفاة، عند بداية التكفل، جد حرجة" يضيف مدير مديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض محمد اليوبي.


للإشارة فوزارة الصحة قد أعلنت قبل ساعات قليلة عقب الندوة الصحفية عن تسجيل 22 حالة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد إلى 556، مع 15 حالة تماثلت للشفاء.

زائرنا الكريم : لاتنسى الاشتراك بقناتنا تشجيعآ لنا لتقديم الافضل وحتى يصلك كل جديد
  
شكرا لك .. الى اللقاء 
*
*
بقلم يوسف نجيب

بقلم : يوسف نجيب

صحافي مغربي كاتب ومترجم في نفس الوقت حاصل على شهادة الإجازة في القانون الخاص من جامعة الحسن التاني بالمحمدية, حاصل كذلك على الإجازة المهنية في الصحافة والإعلام من المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدارالبيضاء, ثم شهادة التوفل من المعهد الأمريكي, مؤسس موقع نجيپريس الإلكتروني.

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

  • لاتنسى الاعجاب بصفحتنا عبر الفيسبوك لمتابعة كل جديد وايضا من اجل التواصل معنا بشكل مباشر ومستمر.

    تابع
  • يسعدنا أن تكون احد افراد عائلة ومحبى قناة نجيپريس الإخبارية المعروفة بيوسف نجيب وذلك عن طريق الاشتراك فى قناتنا على اليوتيوب.

    تابع
  • تواصل دائما مع اصدقاء يشاركونك نفس الاهتمامات وذلك من خلال متابعة صفحتنا الرسمية عبر لينكيدين.

    تابع
  • يمكنك الان مشاركة ومتابعة صورنا الحصرية عبر حسابنا في الإنستغرام

    تابع

نجيپريس موقع إلكتروني مغربي إخباري شامل ومستقل شعاره : الخبر الموثق والرأي الحر" ينقل الرأي والرأي الاخر, لا ينحاز لأي طرف كيفما كان نوعه, لا يتسرع في نقل الخبر, بل يتريث إلى حين التأكد من مصداقيته, يسلط الضوء على القضايا الراهنة التي تهم المغرب والعالم بأكمله, ينفرد بأخبار وتقارير وحوارات وربورتاجات وتحقيقات وبورتريهات "حصرية", يحترم أخلاقيات مهنة الصحافة, يتكون من طاقم شبابي كله حماس ورغبة في إيصال المعلومة للرأي العام الوطني والدولي, نعم إنه موقع نجيپريس الإلكتروني, "مولود إعلامي جديد سيعزز المشهد الصحافي بالمغرب,

جميع الحقوق محفوظة

نجيپريس NajibPress

2019-2022